حل المشكلات بطرق إبداعية


ضمن فعاليات ملتقى شباب (مبدعون 2) أدى سعادة وكيل الكلية د/علي بن حمد رياني دورة تدريبية لمجموعة من طلاب المرحلة الثانوية بمدارس محافظة شروة ، يوم الأربعاء  26/ 6 / 1439هـ، لمدة ثلاث ساعات من الساعة 9 صباحًا إلى الساعة 12 ظهراً ، ولمجموعة من طلاب المدارس المتوسطة بشروة يوم الخميس الموافق26/ 6 / 1439هـ، لمدة ثلاث ساعات أيضاً من الساعة 9 صباحًا إلى الساعة 12 ظهراً .
 وقد تحدث سعادته عن خطوات حل المشكلات بطرق إبداعية ولخصها فيما يلي  : 
 1- تحديد وفهم المشكلة وذلك من خلال التعرف على المشكلة، وأبعادها، واتجاهاتها .
2- توليد الأفكار وجمع المعلومات ، حتى يكون هناك تصوّر عام عن المشكلة، وهناك الكثير من الأسئلة التي يمكن أن تُطرح في هذه المرحلة وهي: من المسؤول؟ وكيف حصلت المشكلة؟ وما الذي يمكن توقعه؟ ومتى حصلت المشكلة؟ 
3- تحديد وصياغة المشكلة وذلك عن طريق تنظيم الأفكار والحلول المقترحة، وتحليلها ومراجعتها، بحيث تُرتب الحلول على حسب الأولويات، وصياغتها للوصول إلى الدعم، وتنفيذ خطة الحل وتقييمها. 
4- إيجاد الحلول ، وتحدث كذلك عن  كيفية تطوير التفكير لحل المشكلات بطرق إبداعية ، وتحدث أيضاً عن : التفكير التباعدي : وذلك عن طريق التركيز على أفكار جديدة ومتنوعة، ومن ضمن التعليمات الضرورية لتطوير تلك الأفكار تأجيل الحكم على الأفكار، والبحث عن الأفكار غير التقليدية وغير المألوفة، والبحث عن الأفكار المتنوعة مع التوسع والمرونة، ومزج الأفكار بعضها البعض للتوصل لأفضل الحلول، والتفكير التقاربي: وذلك عن طريق تنقيح الأفكار المعروضة بتقييمها واختيار أفضلها، ومن أهم القواعد الرئيسية لتنمية وتطوير مهارات التفكير التقاربي؛ هي تجنب الوصول إلى النقطة التالية بسرعة، والإيجابية في العمل، والبقاء ضمن الهدف المطروح وعدم الابتعاد عنه، والوضوح وتحديد الأفكار. 
   وتعرض لكيفية تطوير التفكير لحل المشكلات بطرق إبداعية وبيَّن أن ذلك عن طريق وضع قائمة تصف الخصائص العامة للمشكلة. واستعمال الأسئلة المنهجية للتفكير والخروج بعدة الأفكار وغير ذلك .
وقد تخلل الدورة توزيع أوراق عمل على المتدربين، وامتازت الدورة بتفاعل المتدربين مع المدرب وتمكُن المدرب من المادة العلمية للدورة والقدرة على توصيل المعلومة للمتدربين بسهولة ويسر .