ارشيف المساهمات االمجتمعية

« عودة

مشاركة كلية العلوم والآداب بشرورة في اللقاء التحضيري للمؤتمر العلمي السابع بنجران

مشاركة كلية العلوم والآداب بشرورة في اللقاء التحضيري للمؤتمر العلمي السابع بنجران

 

اختتم اللقاء التحضيري للمؤتمر العلمي السابع بنجران وقد حققت كلية العلوم والآداب بشرورة مراكز متقدمة جداً في مختلف المحاور العلمية والبحوث الإنسانية والهندسية؛ فقد حصد طلابها وطالباتها كثيراً من الجوائز، وكلُّ ذلك بفضل الله ثم   بجهود سعادة عميد الكلية د. محمد بن هادي الشهري  ،وما بذله أعضاء هيئة التدريس الذين أشرفوا على البحوث والمشاركات في مختلف محاور المؤتمر العلمي السابع بجامعة نجران. وقد حققهُ طُلابُها ما يأتي :

1- المركز الثاني على مستوى عدد المشاركات : كان من نصيب سعادة عميد الكلية د/ محمد بن هادي الشهري . الجائزة درع المؤتمر.

2- المركز الأول لأفضل منسق في الكليات : حصل عليه منسق المؤتمر العلمي السابع بالكلية  د. سامي حسين القصوص .

المراكز التي حققها كلُّ طالب وطالبة :

3- المركزالأول في محور حلول ورؤى مجتمعية: نورة سالمين الصيعري ، وستٌ من زميلاتها.

4- المركز الأول في محور الابتكار : نهى السبيعي.

5- المركز الأول في فعالية اشرحها: هديل العجلان.

6-  المركز الأول :في محور الأبحاث الإنسانية : نايف جابر لغبي.

7- المركز الثاني في البحوث الأساسية والهندسية : سلطان النهدي.

8- المركز الثاني في فن الإلقاء والخطابة: محمد الجعيدي

9- المركز الثاني في الخط العربي : مشخص الصيعري.

10- المركز الثالث التصوير الضوئي : عفراء آل بريك،

11- المركز الثالث في الفن التشكيلي : شروق المنصوري.

12- المركز الثالث في البحوث الأساسية : فاطمة يحي الفيفي. 

13- المركز الثالث في محور البحوث الإنسانية : صالح عايض الصيعري.   

14- - المركز الثالث في فعالية اشرحها: عدنان المالكي.

15. -المركز الرابع التصوير الضوئي : وعفاف آل بريك.

16- المركز الرابع في محور البحوث الأساسية والهندسية: عويض خلف المالكي

17- المركز الخامس في الفن الرقمي : حنان الأحمري.

18- المركز السادس في محور الأبحاث الإنسانية : عبدالله باوزير.

وحقق المشرفون على الأبحاث والمشاركات العلمية من أعضاء هيئة التدريس بالكلية مراكز متقدمة وبحسب مراكز طلابهم الفائزين.

       الجدير بالذكر أنّ الكلية تشارك في المؤتمر العلمي منذ أكثر من خمس سنوات وتحقق نتائج متميزة ومراكز متقدمة وفي كل سنة تكون النتائج أفضل من السنة التي سبقتها . وهذا بفضل الله ثم بتكاتف الجهود بين جميع العاملين في هذا الصرح العلمي الشامخ، وبالدعم المتواصل من عمادة الكلية ،والرعاية الكاملةِ من معالي مدير الجامعة ووزارة التعليم التي تشرف على هذا المؤتمر وتنفذهُ سنوياً بهدف توجيه الطاقات العلمية والإبداعية لدى أبنائنا الطلاب في الجامعات السعودية؛  تماشياً مع سياسة حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وفقه الله وسددَّ خطاهُ.   

                                              منسق المؤتمر العلمي السابع بالكلية

                                                   د/ سامي حسين القصوص